backgrounds | Free Pics

السبت، 6 نوفمبر، 2010

رامز أند نادر 1

الحلقة الأولى

يجلس رامز و صديقه نادر في أحد المقاهي  :
رامز : أنا خلاص اتخنقت .
نادر : ليه يا ابني ؛ ما أنت كويس و زي الفل .
رامز : فل إيه ، و ورد إيه يا ابني ، أنت مش حاسس بحاجة ، أنت عارف أنت بقالك كام سنة متخرج , و لا حاسس أنت بتعمل إيه ..!
نادر : يعني هعمل إيه ؛ العمل عمل ربنا .
رامز : نعم ، و أنت هتفضل قاعد مستني لما يجيلك الفرج .
نادر : عليك نور .
رامز : يا برودك يا أخي ؛ أنت خنقتني أكتر ما أنا مخنوق .
نادر : ليه شايفني حبل ؛ هههههههههه .
رامز : و الله أنت رايق .
نادر: أيوة بالظبط لذيذ و رايق ؛ هههههه ، بص يا ابني ؛ انت مش هتصلح الكون , و بعدين ما أنت عارف ما احنا لفينا و اشتغلنا و عمرنا ما نفعنا .
رامز : طب ليه ما نحاولش تاني ؟
نادر : زي ما قلتلك أنت مش هتصلح الكون , أنا و أنت و غيرنا كتير قاعدين و لا بنعمل حاجة , ليه ...؟ أقولك ليه ؛ علشان مش لاقيين الحاجة اللي نعملها , فاهم ؟ يعني مش بمزاجنا ؛ لإننا لو لقيناها ... هنعملها علطول  .
رامز : و ليه ما ندورش علي الحاجة اللي نعملها , لإننا طول ما احنا قاعدين عمرنا ما هنوصلها , و لا حتي هيا هتدوّر علينا .
نادر : يبقي هيا الخسرانة ؛ أيوة داحنا لقطة , و لا إيه ؟
رامز : أنت شكلك هتخليني أفصل زيك , سلاااااااااااام .

            ..........................................................

و يجلس نادر محدثا نفسه :
رامز : أنا لازم ألاقي نفسي , أنا كده بضيع عمري علي الفاضي , بس إيه العمل , بقالي 3 سنين قاعد بلف , مفيش شغل نافع معايا , طب الحل إيه ؛ و لا علي رأي الواد نادر ..... لأ ؛ لازم يبقي لينا فايدة , و إلا ما فيش فايدة و لا لازمة من عيشتنا .

      ................................................................

يتذكر رامز أيام الدراسة , و هو في المرحلة الإبتدائية  :

تدخل المدرسة الفصل :
المدرسة : اللي هيفتح بقه هموته .
نادر : يا نهار أسود !
رامز : إنّا لله و إنا إليه راجعون .
المدرسة : ها ؛ في صوت .... النهاردة عايزين نتكلم شوية علشان دي حصة مكتبة ، و المكتبة مش فاضية ، فيها إجتماع ،المهم احنا ممكن نتكلم شوية ، كل واحد يقول نفسه يطلع ايه لما يكبر ؟
طارق : حرامي زي عادل إمام في فيلم حنفي الأبهة
المدرسة : نعم؟! , أنت أهبل ؟!, ما أنت أساسا فاشل , و أنت يا علاء نفسك تبقي إيه ؟
علاء : ظابط .
المدرسة : زي والدك ؟
علاء : أيوة ، علشان أقبض علي الحرامية .
طارق : و ليه الغلط ؟
المدرسة : و أنت يا رامز ؟
رامز : دكتور .
المدرسة : يبقي لازم تذاكر كويس علشان تحقق هدفك ، و انت يا نادر ؟
نادر : أنا عا يز أبقي مطرب زي عمرو دياب .
المدرسة : ده مش شغل ، ده هواية .

  ......... و يعود رامز إلي وقته الحاضر :
رامز : كانت أيام بريئة .

   ...........................................................................................
يجلس نادر أمام الكمبيوتر ؛ واضعا سماعة الأذن :
نادر : قبل ما انام في حاجات لازم أعملها , أيه ده رامز فتح , هاااااااي.
رامز : أيوة يا ابني , أنت هنا ,تاني ؟
نادر: هتلاقيني حتي في بنطلونك ؛ ههههههههه.
رامز : أنت هتعملي فيها رياض المنفلوطي ؟
نادر : فاكر ياض أستاذ رياض بتاع الإعدادي ؟
رامز : ياااااااااااااااه , فاكر أنت يوم ما عمل يوم رياضي , و شاركنا معاه ؟
نادر : الله يخرب بيتك ده كان يوم ......
  و يتذكرا اليوم الرياضي و ما حدث فيه :
                        .....................................
                                                                            وإلي اللقاء في الحلقة القادمة 

هناك تعليقان (2):

  1. ههههههههههههه
    تحفة بجد وروح الفكاهة مديها طابع خاص ده غير انها بتعرض قصية مهمة جداااا وهي البطالة

    ردحذف
  2. متشكر جدا و إن شاء الله بعد الثورة يبقي مفيش بطالة ز مفيش مشاكل للشباب .

    ردحذف